دخولالبوابةبحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 تابع الموضوع السابق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
InLove4Ever
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 503
العمر : 25
البلد : على ذلك الطريق اللي يسمونه غرام أحباب
ويش وظيفتك؟ : طالب حب
مزاجك عند تسجيلك في المنتدى : Im in love
ويش مزاجك؟ :
الجنس :
الجنسية :
رقم العضويه : 9
النادي المفضل :
تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: تابع الموضوع السابق   الخميس أبريل 17, 2008 5:03 am

وفي بيت محمد أحمد كان يالس في الصالة يتطالع التيلفزون وجان يتصله فهد ربيعه
أحمد: هلا والله فهود.
فهد: أهليييييين إزيك؟
أحمد: نط العرج تمام الحمدالله و أنته عامل إيه
فهد: الحمدالله بخير و بعدين لا تقول فهود تفهم؟ لا ييك طراق عويهك
أحمد: خيييييبة طراق مرة وحدة خلاص ولا يهمك سحبنا الكلمة.
فهد: هيه توك المهم شو حالف ما تطلع من البيت والا شو السالفة.
أحمد: لا بس موعارف وين أروح ملل ياخي.
فهد: إنزين تعال نتمشى في الميغا.
أحمد: خلاص أوكيه الحين ياي.
فهد: يالله أترياك شااااااااااووو.
أحمد:شاااااووو.
وراح أحمد يتلبس ومن طبعه أنه يحب يتكشخ درجة أولى ولبس كندورة سوداء و غترة حمراء وطبعا ما يستغنى عن النظارة اللي تحليه وهو بروحه وسيم و يتخبلون عليه
المهم نزل و هو بيطلع لقى شيخة و عبود في الصالة يالسين و يوم شافوه قالوله
شيخة: أوب أوب على وين العزم يالكاشخ؟
عبود: معروفة كشخة ونظارة والدهن العود ينروح من بعد أميال شو معناته أكيد مواعد وحدة ورايحلها.
شيخة: من ورانا حمود إنزين عادي قول ما فيها شي ههههههه
أحمد: ههههههههههه وين حرام عليكم أنا ويه مواعد الحينه؟
عبود: لا تحاول تغطي خلاص كشفناك هههههههه.
أحمد وهو يظرب عبود غالخفيف: أنا تقولي مواعد مسود الويه هااااا؟
عبود: لا لا خلاص آسف مب مواعد.
أحمد:هههههه أوكي يلا بروح من رخصتكم.
شيخة وعبود: في حفظ الرحمن.



وريم وعائشة راحو كذا مكان و عقب راحو الميغا كانت الريم تبغي تاخذ من مكياجي أغراض وتمن يتمشن والتعليقات ما تخلص على الناس.



أحمد وصل الميغا و اتصل حق فهد عشان يسأله هو وين وعقب ما لقاه راح وسلم عليه هو وعنودي بنت فهد.. فهد ريال متزوج من فترة وحرمته إسمها مها ماخذنها عن قصة حب وعنده بنت إسمها العنود.. عقب ما سلم فهد قاله: ياسلام عليك شو هالكشخة .
أحمد: والله ياخي أنا من زمان كشيخ.. (عقب شاف العنود وقالها) عنودي تعالي عندي
العنود: ما باك أبا باباتي
فهد: حبيبي سيري عند عميه ما يسوي شي
أحمد: جيه شو قالولك بكلها؟ هههههههههه
فهد: هههههههه لا بس تستحي..

وعقب رن تلفونه و طلعت مها ابتسم لما شاف عالشاشة " الحب" و قال حق أحمد يشل عنودي عشان يكلمها ويرد له و رد عليها
فهد: هلا حبيبي
مها: أهلييين حياتي شحالك و شحال عنودي؟
فهد: أنا الحمدالله تمام و العنود مستانسة
مها:هههههه حبيبتي شو ما لعوزك؟
فهد: لا عادي لأن ربيعي وياي
مها: خلاص عيل دير بالك على نفسك و عليها
فهد: خلاص ماعليه و أنتي بعد ديري بالج أوكيه؟
مها: أوكيه ما يهمك و تعالوا بسرعة والله ملللللل بروحي
فهد:ههههههههه أوكيه ما بنتأخر ربع ساعة و يايينج
مها: أوكيه مع السلامة و بوسلي عنودي
فهد: مع السلامة.
ورجع حق أحمد والعنود وشلها عنه وباسها وقالها: ماماتج سوت ألووووه (تلفون(
العنود: سوت ألوووه أنا أريد ماماه أبا أروح البيت عندها
فهد: الحين بنروح
وتموا يتمشون و يتشرون ..



وريم و عائشة يالسات في الكوفي يشربن كابتشينو ورن مبايل ريم و يوم شافة الرقم فرحت لقت يعقوب خطيبها اللي متصل فردت
ريم: مرحبا
يعقوب: مرحبا ملايييييييين هلا والله
ريم: شخبارك؟
يعقوب: تمام أنتي شخبارج؟
ريم: الحمدالله.
يعقوب: أسمع حشرة جيه أنتي وين؟
ريم: أنا في الميغا ويا ربيعتي.
يعقوب: أهاااا خلاص أوكيه بخليج الحين بااااااااااااااااااااااااااااي
الريم: ببااااااااااااي
وعقب ما سكرت يلست اتسولف ويا عائشة عن يعقوب وهن يشربن الكابتشينو وبعد حوالي 10 دقايق رد اتصل يعقوب ويوم ردت:
يعقوب: هلا ريمي.
ريم: هلا يعقوب
يعقوب: أنتي وين فيالميغا
ريم: في الكوفي ليش؟
يعقوب: أنا الحين هني في الميغا تعالي صوب مكياجي
ريم: أنته شو ياي تسوي هني؟
يعقوب: ما يخصج يلا تعالي أترياج بسرعة
ريم: أوكيه دقايق و يايه باااااااي
يعقوب:بااااااي
وقالت حق عائشة: أقول عواااشي بروح و برد تمي مكانج أوكيه؟
عائشة:شو وين رايحه و مخلتني بروحي؟
ريم: يعقوب متصل و يباني أروحله صوب مكياجي
عائشة: أوكيه بس لا تتأخرين.
ريم:أوكيه....

وراحت صوب مكياجي و حصلت يعقوب يشوفها و مبتسم وصلت عنده و سلمت عليه ويلست معاه تسولف.. في نفس الوقت كانت عائشة تتريا ريم وهي يالسة تتطالع طاف حذالها أحمد هو وفهد هي لمحته بس هو ما شافها وهو يالس يتمشى كان يغلس على فهود وفجأة وبحركة لا ارادية لف ويهه صوب عائشة ويت عينه في عينها
وعائشة بسرعة نزلت راسها مستحية أما أحمد قعد يتأملها ويقول في خاطره: هاااي مب غريبة علي.. أنا وين شفتها؟ وعقب راح البيت لأنه كان طالع أصلا.. وردت ريم صوبها وتشوفها هي سرحانة مب في الدنيا فقالت:حووووووه عواااش.
عائشة و هي تنتبه لها: هلا ريم شوفيج؟؟؟
ريم:اللي ما خذعقلج يتهنابه.
عائشة: لا ولا شي بس يالسة أطالع.. شو يعقوب روح؟!
ريم: هي فديته.. توه روح.. المهم يلا روحنا؟
عائشة: يلا ...

وهم رادين ويا الدريول و في السيارة:
ريم: أقول عواااش؟
عائشة هلا
ريم: شو رايج تتعشين عندنا في البيت؟
عائشة: لا مرة ثانية إن شاء الله أمايه بتعصب.
ريم: ما بتعصب عادي أنا بكلمها و بترضى



وأحمد قاعد في البيت و يذكر عائشة وعقب عرف أنها بنت عمه اللي راحوا بيتهم هو و أبوه.



وفي بيت ريم ربيعة عائشة يالسات يتعشن و يسوالفن و عائشة كل شوي تسرح تتذكر أحمد في الميغا فقالت ريم: حوووووووه شو فيج؟
عائشة: هااااااااا و يهد والله أسمع شو تبين؟
ريم: شو بلاج اليوم كل سرحانة و تفكرين؟
عائشة: مافيني شي انتي تخرفين
ريم: لا ما أخرف أعرفج عدل يلا قولي؟
عائشة: ممممم الصراحة؟!!!
ريم: أعرفج يلا قولي كلي أذان صاغية
عائشة: يوم أنتي رحتي عند يعقوب كن يالسة أطمش عاللي رايح واللي ياي.
ريم: أنزين؟
عائشة: عقب طاحت عيني على واحد أعرفه جان يصد علي بالغلط و تم يشوفني و أنا قااافطة نزلت راسي
ريم: منوه هذا بعد؟
عائشة: هذا الله يسلمج................. خبرتها عن عمها يوم يا بيتهم
ريم: شو اسمه عمج؟
عائشة: محمد أحمد
ريم مستغربة : منوه؟ أنزين عنده عيال؟
عائشة: هيه لأنه يا وياه واحد.
ريم: يمكن هاذيلا يرانا
عائشة: قولي والله صدق؟!!!
ريم: هيه والله و عنده ولدين و بنت وحدة.. هييييي اتذكرت.
عائشة: شو؟
ريم: أمايه قالتلي أنهم هم و عمهم متظاربين و أنقطعوا عنهم.
عائشة: يعني هم؟؟؟ الحمدالله و أخيرا
ريم: يعني أنتو عيال عمهم.
عائشة: هيه........

وعقب يلست ريم تخبرها عنهم أنهم طيبيبن وحبوبين وتخبرها عن العيال أحمد و شيخة و عبدالله وزياراتهم و.... و.... و.....
وروحت البيت ومتلخبطه.. مستانسه.. زعلانه مب عارفة الشعور بالضبط المهم ردت وحصلت منصور ومنى وسيف يالسين وسلمت عليهم و قالت حق منصور: منصور بغيتك شوي ممكن؟
منصور: أفا عليج دقايق ولاحجنج.
راح الغرفة تبدل ملابسها سمعت دق الباب والا هو منصور.
عائشة : هلا منصور حياك
منصور: أهلين خير في شي؟
عائشة: في سالفه أبغي أخبرك إياها.
منصور: و شو السالفة؟
خبرته السالفة من أول ما طلعت من البيت لين ما ردت بالتفصيل الممل و عقبها
منصور: سبحان الله يالصدف كيف
عائشة: ها شو رايك الحين؟
منصور: الصراحة أنربط لساني مب عارف أعلق عن السالفة
عائشة: ما عليك أنا بتصرف
منصور: على شو ناويه؟
عائشة: الحين ما عرف بفكر و بشوف.
منصور: الله يعينا أوكيه يلا أنا طالع تآمرين على شي؟
عائشة: تسلم الغالي الله يحفظك
طلع منصور من عند أخته وراح صوب ربعه وهو حيرااااان مب عارف شو يسوي خلاها على أخته .



ومر على السالفة أيام ولا يديد في الموضوع و عائشة يالسة في غرفتها تفكر يت على بالها فكرة جهنميه

_________________
°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°
ترى لو للقلوب عيون و لدموع العيون أهداب
حشى ما تنزل الدمعه لغيرك لو تركتيني
أنا أول من عرف قدرك و أنا توي صغير و شاب
و ابي منك ما دام أنك عرفتيني تحبيني
ما دام أني لقيتك في طريق أسمه غرام أحباب
دخيل الله و بعد الله دخيلك لا تخليني
ما دام أن كل من يحيا على وجه التراب تراب
عسى تنساني الدنيا مادام أنتي ذكرتيني



لا تأسف على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الاسود كلاب
لا تحسبن برقصها تعلو فوق اسيادها تبقى الاسود أسودا والكلاب كلابوا
°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابع الموضوع السابق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
درب عُمان :: ¤§][( المنتديات الأدبية ) ][§¤ :: منتدى الــروايــات والـقـصـص-
انتقل الى: