دخولالبوابةبحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 الجزء الثالث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
InLove4Ever
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 503
العمر : 25
البلد : على ذلك الطريق اللي يسمونه غرام أحباب
ويش وظيفتك؟ : طالب حب
مزاجك عند تسجيلك في المنتدى : Im in love
ويش مزاجك؟ :
الجنس :
الجنسية :
رقم العضويه : 9
النادي المفضل :
تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: الجزء الثالث   الخميس أبريل 17, 2008 5:09 am

الجزء الثالث

اليوم الثاني
في بيت محمد عقب المغرب يالسين في الصالة سوالف وضحك و كانت شيخة نازله وفي ايدها جلكسي وعبود يموت في شي اسمه جلكسي وراح صوبها وعينه عالجلكسي قالها: هلالالالالالا شواخ شحالج؟
شيخة: الحمدالله يوم أنته بعيد عني
عبود: أفا ليش أنا أخوج
شيخة: و أنته ما تعرف أني أختك يوم يكون عندي حلاوة
عبود: شو أسوي أحبج
شيخة: حبتك اليرادة قول آآآآمين
عبود: هي صح ما دريتي؟
شيخة: لا ما دريت شو؟
عبود: يقولون الحلاوة مب زينه للي في سنج تنفع حقي
شيخة: والله حتى حقك مب زينه .. رح رح
عبود: أفا عليج هاتيها..........

وشل الجلكسي وشرد يركض في الحوي و يظحك
شيخة تركض وراه تقوله: هات الجلكسي أحسلك لرقعك بالنعال
عبود: عادي النعال ما تأثر.
شيخة عصبت جان تفلعه بالنعال بس ما يا (يت) عليه وعبود يضحك عل شكلها وراح ركض صوب النعال عشان يشلها ويوم وصلها بيشلها وألا حد داخل عليهم بسيارة كدلك لونها أسود شكلها كشخة ومخفي شامل..

عقب شيخة تصارخ تقول: عبود السبال هات الحلاوة

الا ريال نازل من السيارة ووياه وحدة ياييين صوبهم ويضحكون عليهم
هنا شيخة وعبود قفطوا منهم يوم شافوا عائشة لأنهم يعرفونها تمت تضحك عليهم وعلى أشكالهم شقايل مبهدله من الركيض وقالت: ههه السلام عليكم
عبود و شيخة: و عليكم السلام
عائشة: شحالكم؟
عبود و شيخة: الحمدالله بخير
عائشة: شو مسوين في عماركم ليش جيه؟
شيخة: ها عبود السبال شال الجلكسي مالي و مب طايع يعطيني اياه و أنا خاااطري فيه
منصور: أفا عليج بيب لج بداله كراتين ههههههههه
هني شيخة قفطت لأنها ما تعرفه أول مرة تشوفه و نزلت راسها
عائشة: أوووووه نسيت أعرفكم عليه.. الله يسلمكم هذا منصور أخوي وعمره 26 (وصدت على منصور) وهاذي شيخة وعمرها 20 وعبود عمره16
منصور: هلا والله بعيال عمي
شيخة: أهلين فيك أسمحولنا و قفناكم برع حياكم تفظلوا دخلوا
عائشة: لا حبيبتي أفا عليج عادي..... عمي داخل؟؟
شيخة: هيه هو وأمايه داخل في الصالة حياكم
منصور: مشكورة الشيخة
دخلتهم شيخة الصالة و قالت: باباتي عيال عمي يايين عائشة و منصور
محمد: حياهم الله
دخلوا عائشة و منصور وسلموا عليهم و محمد قال: حيا الله منصور
منصور: الله يحيك و يبجيك يا عمي
محمد: وينك أنته من متى ما شفناك؟
منصور: والله يا عمي اسمحلي... و انته أدرى
محمد: هييييي يا ولدي الله يسامح أبوك بس
منصور: الله يسامح الجميع و أنا آسف يا عمي
محمد: لا يا ولدي أنته ما لك ذنب ليش تتأسف؟
منصور: الصراحة يا عمي ما لي ويه أجابلك عقب اللي سواه أبوي فيك
محمد: أفا عليك يا منصور ترانا أهل و الظفر ما يطلع من اللحم
منصور: تسلم عمي مشكور.
وشيخة يايه تضيفهم العصير ومنصور من أول ما شافها متخبل عليها ما شاء عليها قمر (العايلة كلها معروفة بالجمال (
قالت شيخة و هي تقرب الصينية صوبه: تفظل
منصور مبتسم: مشكورة الشيخة.
شيخة: العفو
هني نط عبود أونه يسولف: الصراحة منصور سيارتك عجيبة ياخي تخبل هههههه
منصور: أفا عليك واصلة إمره ما تغلى عليك يا عبدالله
عبود: لا تسلم أنا ليسن ما عندي كيف لو سيارة وبعدين ممكن طلب؟
منصور: آمر؟
عبود: يا ريت تناديني عبود لأن أسم عبدالله يكبرني وأنا بعدني صغير ههههههههه
منصور: هههههههه إن شاء الله ولا يهمك عبود
عبود: هيييييه جي أحلى.
ونشت شيخة وشلت الصينية عقب ما خلصوا وودته المطبخ وأحمد توه داخل البيت وشاف سيارة غريبة في بيتهم ويوم ياي بيدخل طلعت في ويهه شيخة.
أحمد: شيخوه منوه عندنا؟
شيخة: هايلا عائشة و منصور عيال عمي
أحمد: أوكيه بروح أسلم عليهم
وراح يسلم وأول ما دخل الصاله
أحمد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام.
أحمد: هلا عائشة كيف حالج؟؟
عائشة: أهلين والله الحمدالله أنته شخبارك؟
أحمد: تمام (وصد على منصور) مرحبا منصور
منصور: مرحبتين

وشكله مبهت مب غارف منوه هذا و مستغرب من عائشة كيف ترمس واحد غريب بهالطريقة، وأحمد لاحظ أن منصور مب عارفنه فقال: وياك أحمد ولد عمك
هني منصور قفط منه بس خلى عمره عادي ويلسوا يسولفون كانوا كلهم متجمعين في الصالة فقالت مريم: عيل اليوم ببتتعشون عندنا.
عائشة: لا عموه إسمحيلنا مرة ثانية إن شاء الله.
منصور: الصراحة الأهل ما يعرفون إنا نحن يايين نزوركم
محمد: واشعنه يا منصور؟
منصور: انته تعرف يا عمي إذا أبوي درى بيعصب و بيضايج منا وانته فاهمني ياعمي.
محمد: الله يعين إن شاء الله بس مب تقطعونا عااااااااد.
شيخة: ما صدقنا يطلعولنا أهل و تقطعونا؟
منصور: أفا عليج بنت العم إن شاء الله بتملون منا بعد.
شيخة: أفا عليك أنتوا محد يمل منكم (وتبتسم).
منصور: من طيبج والله
عائشة: يلا عيل من رخصتكم وإنشوفكم على خير إن شاء الله.
محمد: الله يحفظكم وهالله الله في عماركم
منصور: إن شاء الله لا توصي مع السلامة
الكل: الله وياكم.
وروحوا منصور و عائشة البيت وهم مستانسين



و في السيارة:
منصور: صراحة ما توقعتهم جي طيبين
عائشة: ما شاء الله عليهم والله هم سوالف
منصور: هي والله والا عبود يقولي سيارتك عجيبة
عائشة: وحليله والحلو فيهم أنهم ما خلوا بينا و بينهم
منصور: هيه أنزين تعالي شو رايج نزورهم بين اليوم و الثاني؟
عائشة: والله زين و أنته أبا أسألك سؤال.
منصور: قولي
عائشة: صراحة شو رايك في شيخة؟
منصور: آآآ صراحة ما شاء الله عليها حلوة أصلا كلهم حلويين ما شاء الله عليهم.
عائشة: ما شاء الله عليهم.



و في بيت محمد:
محمد: ما شاء الله عليهم عيال أخوي
شيخة: هي والله خاطري نتقرب من بعض أنا و عائشة أحسبها غير يعني حبوبة
أحمد: حتى منصور حسيته قريب مني ما شاء الله عليه يدخل القلب بسرعة
عبود: والله ياخي سيارته ذابحتني كشخة.
أحمد: ههههههههههههه أفا عليك باجر بخذلك وحدة شراتها
عبود: سيرلاه أنا خلني أخذ الليسن عقب يحلها ألف حلال
محمد: الا غريبة ليش ما يابوا سيف و منى وياهم؟
أحمد: ليش شي غيرهم؟
محمد: هيه أصغر عنهم .
شيخة: يمكن ما قالوا لهم لأن منصور قال أنهم ما مخبرين أهلهم
أحمد: يمكن الله أعلم.



وفي بيت ناصر:
ناصر: أنتوا وين سرتوا؟
منصور: رحت أودي عواش السوق تبغي أغراض و ما حصلت اللي تبغيه وردت.
ناصر: أها زين عيل؟
منصور: أبويه بغيت أسألك.
ناصر: خير إن شاء الله؟
منصور: الا شو سالفة محمد اللي يانا ذاك اليوم اللي يقول أنه عمي؟
ناصر: شدراني به يمكن جذاب وأنتوا ما لكم غير عم واحد ذياب وتوفى الله يرحمه.. قوم قول حق أمك تحط العشاء.
منصور في خاطره" مصر تجذب وتتهرب بس عقب شو؟ عقب ما عرفنا السالفة؟ ما عليه كل شي في وقته حلو و الصبر زين" وعقب قال: إن شاء الله
راح قال حق أمه تحط العشاء وتعشوا وبعد العشاء كل واحد راح غرفته ومنصور في حجرته يفكر: أبويه ليش يقول ما عندنا عم غير عمي ذياب وليش ما يتكلم عن عمي محمد؟ مب معقولة عشان سالفة الورث على قولت عمي محمد وبعدين حتى لو كانت عشان هالسبب جان عطاه فلوسه وتفاهموا من زمان وفكونا من هالبلوة الله يعين شو بيستوي الايام الياية الله يستر.. وتذكر الزيارة: ما شاء الله عليهم والله ما في مثلهم و لو حد غيرهم جان طردونا ولعنوا خيرنا بعد بس الله يهدي أبوي هو اللي سوى الحواجز من لا شي الله يسامحه... وشوي ونام..



اليوم التالي في بيت محمد الصبح:
عبود: أمايه ما أقدر أروح المدرسة اليوم الله يخليج
مريم: ليش شو بلاك؟
عبود: تعبان أحس مصدع ولايعة جبدي
شيخة: مبروك عبود.
عبود: على شو؟
شيخة: حامل هههههههههههههههههههههههههههههههه
أحمد: هاهاهاي من متى ونحن ما ندري أفاااااااااااااااااا
عبود وهو يفر شيخة بالمخدة: جب يالسبالة عن يصدقون بعد
شيخة: أوكي آآآآسفييييييييين
مريم: أنتوا بسكم نجرة يالله بتتأخرون على دواماتكم و أنته عبود روح ارتاحلك شوي
شيخة و أحمد: يلا وداعة الله...

_________________
°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°
ترى لو للقلوب عيون و لدموع العيون أهداب
حشى ما تنزل الدمعه لغيرك لو تركتيني
أنا أول من عرف قدرك و أنا توي صغير و شاب
و ابي منك ما دام أنك عرفتيني تحبيني
ما دام أني لقيتك في طريق أسمه غرام أحباب
دخيل الله و بعد الله دخيلك لا تخليني
ما دام أن كل من يحيا على وجه التراب تراب
عسى تنساني الدنيا مادام أنتي ذكرتيني



لا تأسف على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الاسود كلاب
لا تحسبن برقصها تعلو فوق اسيادها تبقى الاسود أسودا والكلاب كلابوا
°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجزء الثالث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
درب عُمان :: ¤§][( المنتديات الأدبية ) ][§¤ :: منتدى الــروايــات والـقـصـص-
انتقل الى: