دخولالبوابةبحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 الجزء الرابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
InLove4Ever
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 503
العمر : 25
البلد : على ذلك الطريق اللي يسمونه غرام أحباب
ويش وظيفتك؟ : طالب حب
مزاجك عند تسجيلك في المنتدى : Im in love
ويش مزاجك؟ :
الجنس :
الجنسية :
رقم العضويه : 9
النادي المفضل :
تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: الجزء الرابع   الخميس أبريل 17, 2008 6:50 am


الجزء الرابع

شاف شيخة و هو أول مرة يشوفها جيه شافها لابسة بيجامت البيت ولونها أبيض وماشاء الله شعرها طويل يوصل لين تحت ركبتها ولافتنه أي كلام بس شكلها كان حلو وكانت تقرى مجلة ومنصور منصدم مب عارف شو يسوي يالس يطالعها (ما شاء الله عليها محلالالالاتها.. أنا شو يالس أسوي.. الحين لو شافتني بتاخذ عني فكرة.. خلني أطلع وأدق الباب).. وبسرعة طلع وبدون ما تحس شيخة بأي شي.. وطول شوي برع بس عقب دق الباب وشيخة يوم سمعت دق الباب ما قدرت تتطلع عشان لبسها وأخر شي زقرت البشكارة وطلع البشكارة:
نانتي: نعم باباه؟
منصور: ماما داخل؟
نانتي: ماما شيخة داخل
منصور: قولي حق ماما شيخة بابا منصور برع
نانتي: أوكي صبر شوي
راحت نانتي عند شيخة و قالت:
نانتي: ماماه هزا بابا منصور إيجي
شيخة: أوكي خليه يدخل.. أنا بروح ببدل و بنزل و هاتي عصير أوكي؟
نانتي: زين ماماه
راحت شيخة غرفتها وتتلبس بسررررعة و لبست جلابية لونها عنابي و شيلة من نفس اللون وتجحلت شوي (مو حلوة تنزل وهي غبرا) المهم نزلت شيخة وحصلت منصور يالس على القنفة ويلعب بتلفونه (هو صح يلعب بتلفون بس هو أصلا ما قادر يشل شكل شيخة يوم دخل من باله) وأنتبه لشيخة ياية صوبه وتبتسم: لا هاي شو ناوية علي اليوم وبعدين..

شيخة: السلام عليك
منصور: هلا وعليج السلام
شيخة: حياك الله إستريح
منصور: مشكورة..

يلس منصور مجابل شيخة وقالها:
منصور: شحالكم و أخباركم؟
شيخة: و الله الحمدالله بخير أنتوا شخباركم؟
منصور: و الله الحمدالله يسرج الحال. شو وينهم عيل قوم عمي؟
شيخة: والله أبوي راح العزبة .. وأحمد راح عند ربعه.. وأمايه عند يرانا.. وعبود مريض طايح في حجرته وبس ههههههه
منصور: ههههه سلامته عبود شو بلاه؟
شيخة:والله شوي تعبان محموم
منصور: وراح العيادة؟
شيخة: مب طايع.. ما عليه كم يوم و بتروح الحمى
وتم منصور يسولف و يا شيخة حوالي الربع ساعة وعقب:
منصور: يلا عيل من رخصج
شيخة: وين توه الناس يالسين
منصور: لا ما عليه مرة ثانية وسلمي عليهم
شيخة: أنزين تريا لين ما ييون وتسلم عقب كيفك
منصور: أنزين أنتي قوليلهم أني ييت وما حصلت حد وسلمي عليهم
شيخة: خلاص على راحتك و الله يسلمك
منصور: يلا عيل مع السلامة
شيخة: مع السلامة
والا أحمد يفتح الباب و يقول: على وين إن شاء الله؟
منصور: بسم الله من وين طلعت أنته هههههههههه
أحمد: هههههههه لا تيلس تغير السالفة اليوم ماااااااشي طلعة لين ما تتعشى
منصور: لا أسمحلي ما أقدر
أحمد: مب عكيفك تقدر
منصور: هههههههه لا والله؟
أحمد: هي والله تصدق.. شو من متى ما شايفينك وجيه تروح بسرعة؟
منصور: ههههههه خلاص ولا يهمك بو شهاب بنيلس عشانك
أحمد: ههههههه غصبا عنك أصلا
المهم منصور رد يلس وياهم وسوالف وضحك وعقب شيخة راحت إتسوي العشاء (ما شاء الله عليها طبيخة) وسوت أصناف متنوعة من الاكل وعقب ما سوت العشاء ردت تيلس وياهم وشوي ودخلت مريم كانت رادت من بيت اليران وعقبها محمد راد من العزبة وإحلوت اليلسة ومنصور ما وده يروح وحطو العشاء ومنصور عيبه أكل شيخة
وعقب العشاء كلوا الحلويات والحلويات بعد مسكته وما عليها كلام وروح منصور بيتهم وهو مستانس غير جو الملل اللي كان عايشنه وهو داخل البيت:
منصور: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
عائشة: شو السالفة مستانس وين كنت؟
ومنصور إطالعها بنظرة هاي النظرة تقول أنه راح عندهم: ما شي عند الربع
عائشة: يا حيك والله
منصور: من رخصتكم بروح حجرتيه بروح أنام تعباااااااااان
الكل: مرخوص
راح حجرته عشان يرقد على قولته بس هو ما رام يرقد يالس يتذكر اللي صارله اليوم: هي بروحها حلوة ومخبلتبي ما شاء الله عليها كيف يوم شفتها بلبس البيت بتخبل زيادة.. أتخيل لو قتلها أني شفتها بتحرم تتطلع مرة ثانية يوم أروح عندهم أحسن يوم ما قتلها
و.......... و........ و............ وتعب من كثر ما يرمس عمره وتوه ياي يرقد والا عائشة داقة الباب
منصور: أدخل
عائشة: مرحبا منصور
منصور: هلا
عائشة: أنت اليوم وين سرت؟
منصور: وليش هالسؤال؟
عائشة: بس حابة أعرف شو سويت؟
منصور: ما شي رحت ما حصلت غير شيخة
عائشة تغمز له: بس شيخة؟
منصور: أنتي أيه لا يروح فكرج بعيد أنا كنت ما أسلم
عائشة: وليش ما شليتني و ياك؟
منصور: ما كنت متفيج أرد البيت و أشلج
عائشة: لا والله؟
منصور: هي والله أقول فارجي تعباااان أبغي أرقد
عائشة: خييييبه شقايل يبغي الفكة ههههههههه
وطلعت عنه وهي بعد راحت حجرتها ترقد



وفي اليوم الثاني في الكلية
كانن شيخة و عائشة يالسات يتغدن و يسولفن
عائشة: والا منصور ياكم البارحة
شيخة: هي وليش ما ييتي وياه؟
عائشة: ما قالي و الا بيي
شيخة: و الله كان ونااااااااااسة
عائشة: تدرين يوم قتله ليش ما قتلي بروح وياك؟ تعرفين شو قال؟
شيخة: شو قال؟
عائشة: أونه مب متفيج أرد البيت و أشلج
شيخة: ههههههههههههههه
عائشة: هههههههه قهرني
شيخة: حرام عليج و حليله منصور طيوب و حبوب
عائشة: هههه وحليله إلا أقووووووول
شيخة: هلا آمري
عائشة: منوه بيي يشلج؟
شيخة: بتصل حق أحمد هو قالي قبل ما تخلصين بربع ساعة إتصلي
عائشة: ما عليه لا تعبينه بخلي منصور يوصلج
شيخة: لا شو مب كل يوم العيد
عائشة: والله عادي ما بقول شي
شيخة: ما عليه أحمد بيي تراه
عائشة: إلا تعالي أنا ما عندي رقمج و من متى أبا أقولج عطيني اياه و أنسى
شيخة: الله يسلمج رقمي ******* و أنتي كم رقمج؟
عائشة: وأنا رقمي*******
وعالساعة 5 كل وحدة رايحة بيتهم وشيخة و هي طالعة من البوابه وتمشي صوب السيارة لمحها منصور وابتسم بس هي ما شافته وراحت وعائشة ركبت السيارة
عائشة: السلام عليكم
منصور: و عليكم السلام
ومنصور حرك السيارة و هو ساكت وعقب سأل عائشة
منصور: منوه هاي اللي كانت وياج؟
عائشة: هاي شيخة بنت عمي ليش؟
منصور: لا ما شي بس أقول شكلها مب غريب علي
عائشة: أهااا، إلا أقول منصور؟
منصور: قولي
عائشة: خاطري اليوم أسير بيت عمي بتوديني؟
منصور: أوكيه بوديج بس ما أقدر أردج
عائشة: ليش؟
منصور: واحد من الربع عازمني على عرسه
عائشة: أوكيه ودني و يوم بتخلص تعال شلني
منصور: ماعليه يصير خير إن شاء الله
ووصل عواش البيت وطلع يتمشى ويا ربعه وعواش يالسة ويا أمها ومر الوقت بسرررعة ما حسوبه ومنصور توه راجع من برع و ياي يتلبس عشان عرس ربيعه
دخل الصالة:
منصور: السلام عليكم
الكل: و عليكم السلام
منصور: ها لعاش ما تبيني أوصلج؟
عائشة: أحين؟
حمدة: وين بتوصلها؟
هني عائشة ومنصور إرتبكوا ما عرفوا شو يردون و منصور عرف يتصرف قال:
منصور: لا هي قالتلي تباني أوصلها عند ريم ربيعتها
هني عائشة ارتااااااااااحت و هالشي اللي لاحظه منصور
حمدة: أهاااااااا
منصور: يلا روحي تلبسي أنا بروح ألبس ويوم برد بلقاج مخلصه أوكيه؟
عائشة: ولا يهمك دقايق ومخلصة
وكل واحد راح يتلبس و مثل ما تعرفون أن منصور يحب يتكشخ بس حق الاعراس كشخة ثانية وما شاء الله عليه طالع واحد وسيم وله هيبه وعواش بعد هالمرة حبت تتكشخ ولبست تنورة لونها وردي وبدي أبيض و في نقشة وردية وحطت آي شدو وردي ورسمت عيونها و حطت قلوس وهي بروحها مستغربة من عمرها ليش اليوم بذات تكشخ وتتعدل؟؟.. المهم نزلت تحت وحصلت منصور يالس يترياها
حمدة: و أنته متكشخ و متزقرت وين؟
منصور: عرس ربيعي اليوم وعازمني
حمدة: أنا أقول غريبة منصور متكشخ جيه
منصور: هههههههههههه شو نسوي بعد لازم نكشخ ها عرس يلا عيل مع السلامة
الكل: في حفظ الرحمن
في السيارة:
منصور: أنا بنزلج و بروح
عائشة: لا والله؟
منصور: هيه ليش؟
عائشة: فضيحة شو تباهم يقولون؟ وصل لين بيتنا و ما نزل يسلم علينا والله مب حلوة
منصور: هي والله صدقج خلاص بسلم و بروح ما بيلس
عائشة: كيفك
ووصلوا بيت عمهم نزلت عواش قبل منصور و دقت الجرس و أحمد فتح الباب وتم يطالعها مستغرب أول مرة يشوفها بهالحلاة ومبهت فيها
عائشة: مرحبا
أحمد: مرحبتين هلا والله
عائشة: شحالك أحمد؟
أحمد: والله الحمدالله بخير
والا منصور ياينهم
ويخاشم أحمد: شحالك بو شهاب
أحمد: بخير ربي يعافيك أنته شخبارك
منصور: والله الحمدالله يسرك الحال
أحمد: تفظلوا حيااااااااكم
منصور و عائشة: الله يحيك
منصور: عمي وعمتي داخل؟
أحمد: هي داخل في الصالة
دخلوا الصاله و سلموا عليهم وعقب
منصور: يلا عيل أنا أترخص
أحمد: على وين يالسين
منصور: والله اليوم عرس واحد من الربع وبيزعل إذا ما رحت
أحمد: أهاااااا
منصور: شو رايك تخاويني؟
أحمد: لا أستحي ما أعرف الريال عشان أروح عرسه
منصور: تراك بتروح وياي.. يلا ما با أروح بروحي
أحمد: خلاص عشان خاطرك، بس أخاف أتأخر عليك
منصور: لا أفا عليك خذ راحتك
أحمد: تعرف عرس لازم نكشخ ههههههههههه
منصور: هههههههه يلا بترياك
وراح أحمد يتكشخ حق العرس ومنصور تم يسولف ويا الباقين لين ما يخلص أحمد وشيخة تشوف منصور يوم يرمس بطييبة وعفوية تحس هلانسان غير عن الناس تحسبه قريب منها وايد وشوي وطلع أحمد من حجرته وهو متكشخ لآخر درجة ومبتسم
منصور: أوووووووووب مسكت صراحة
أحمد: أعجبك أنا هههههههه
منصور: يلا مشينا؟
أحمد: مشينا
وراحوا أحمد و منصور في سيارة منصور لأنه أحمد ما يدل مكان العرس فراح وياه
المهم وصلوا العرس وأحمد يسلم على ربع منصور ويسولف وياهم بس سمع وراه حد يرمس وهو يحس أنه يعرف هالشخص فيوم صد عليه طلع فهد ربيعه وفهد أستغرب يوم شاف أحمد وياه منصور (فهد طلع ربيع منصور وربيع أحمد في نفس الوقت (
فهد: هلالالالالالالا أحمدووووووه
أحمد: مرحبااااااااا فهود
فهد: عثركم ربع و أنا مادري؟
منصور: و أكثر من ربع بعد
فهد: كيف يعني ما فهمت
أحمد: الله يسلمك نحن عيال عم
فهد: والله؟ كيف؟
أحمد: الله يسلمك يا بو العنود...................................... خبره السالفة كاملة
فهد: يا حيكم والله
منصور و أحمد: الله يحيك
خلص العرس عالساعة 12 تقريبا( تعرفون عرس الريايل ما يطول مثل عرس الحريم (
وأحمد و منصور ردوا مع بعض ومنصور وصل أحمد وشل عائشة أخته وردوا بيتهم
و من ردوا على طول راحوا غرفهم يرقدون..

يتبع

_________________
°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°
ترى لو للقلوب عيون و لدموع العيون أهداب
حشى ما تنزل الدمعه لغيرك لو تركتيني
أنا أول من عرف قدرك و أنا توي صغير و شاب
و ابي منك ما دام أنك عرفتيني تحبيني
ما دام أني لقيتك في طريق أسمه غرام أحباب
دخيل الله و بعد الله دخيلك لا تخليني
ما دام أن كل من يحيا على وجه التراب تراب
عسى تنساني الدنيا مادام أنتي ذكرتيني



لا تأسف على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الاسود كلاب
لا تحسبن برقصها تعلو فوق اسيادها تبقى الاسود أسودا والكلاب كلابوا
°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجزء الرابع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
درب عُمان :: ¤§][( المنتديات الأدبية ) ][§¤ :: منتدى الــروايــات والـقـصـص-
انتقل الى: