دخولالبوابةبحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 تابع الجزء الرابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
InLove4Ever
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 503
العمر : 25
البلد : على ذلك الطريق اللي يسمونه غرام أحباب
ويش وظيفتك؟ : طالب حب
مزاجك عند تسجيلك في المنتدى : Im in love
ويش مزاجك؟ :
الجنس :
الجنسية :
رقم العضويه : 9
النادي المفضل :
تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: تابع الجزء الرابع   الخميس أبريل 17, 2008 7:08 am

وفي اليوم الثاني:
مريم كانت تكلم أختها مزنة :
مزنة: والله ياختي العيال حاشريني يبغون إيوووون يباتون عندكم كم يوم بغيرون جو
مريم: حياهم الله البيت بيتهم
مزنة: الله يخليج تسلمين
مريم: متى بتونا إن شاء الله؟
مزنة: يبغون أيووونكم باجر
مريم: خلاص عيل نترياكم مع السلامة
مزنة: مع السلامة
مزنة عندها 3 بنات.. فاطمة وعمرها من عمر شيخوه 20 سنة وآمنة وعمرها 19 سنة وعهود عمرها 16 سنة وولدين محمد 27 معرس وحرمته أسماء حامل وراشد عمره 23 بطالي ماعنده شغل.. المهم عقب ما سكرت عنها والا أحمد توه ناش من الرقاد
يا ويلس ويا أمه في الصالة..
أحمد: السلام عليكم
مريم: و عليكم السلام
أحمد: شو تسوين؟
مريم: ماشي توني مسكرة عن خالتك مزنة
أحمد: أها وشخبارهم هناك؟
مريم: الحمدالله يقولون يبون إيووون يباتون عندنا باجر
أحمد: أيواااا إلا وين شيخوه و عبيدان؟
مريم: ما أدري أحيد شيخة في حجرتها و عبود مثل العادة طالع ويا ربعه
أحمد: ها ما يتوب؟
مريم: شو أسويبه تعبت من كثر ما اكلمه
أحمد: الله يهديه..

وشوي وراح حجرت شيخة ولقاها يالسة عالنت
شيخة: هلا أحمدوه
أحمد: أحمدوه في عينج شو أصغر عيالج؟
شيخة: لا أكبرهم
أحمد: هاهاها ، شو يالسة تسوين؟
شيخة: ما شي أرمس ربيعاتي
أحمد: أها
شيخة: ليش بغيت شي؟
أحمد: لا بس جي ياي أشوفج شو تسوين
شيخة: أها
وشوي ورن تلفون شيخة وطلعت عائشة اللي متصلة فردت عليها
شيخة: هلا والله
عائشة: أهلين شحالج؟
شيخة: تمام أنتي شو أخبارج؟
عائشة: والله الحمدالله بخير شو يالسة تسوين؟
شيخة: ماشي ملانه و يالسة أرمس ربيعاتي على المسن
عائشة: أيواااا. جيه أنتي عندج إيميل؟
شيخة: هيه ليش؟
عائشة: لا بس أقول أنا بعد عندي إيميل
شيخة: والله؟
عائشة: والله شو رايج أضيفج عندي؟
شيخة:أوكيه ما عندي مانع
عائشة: أنزين شو إيميلج؟
شيخة:............. آت هوت ميل دوت كوم
عائشة: أوكيه الحين بضيفج
شيخة: أوكيه
أحمد طلع عنها وشوي وعائشة دشت عالمسنجر ويلست تسولف ويا شيخة



وبالباجر يت مزنة وبناتها على المغرب ويلسوا عندهم.. والساعة 8 يوا منصور وعائشة وهم ما يدرون أن مزنة وبناتها عندهم.. دشوا الصالة وأنصدموا يوم شافوهم وتوهم بيطلعون الا حرمت عمهم تزقرهم
مريم: تعالوا عيالي
منصور و عائشة: مرحبا
مريم: مرحبتين
منصور: السموحة ييناكم في وقت غير مناسب
مريم: أفا عليكم تراهم أهلكم بعد
وعقب ما سلموا عليهم وتعرفوا عليهم ويلسوا يسولفون وياهم وعقب تعشوا وياهم وعقب منصور قال:
منصور: يلا يا جماعة نحن نترخص
مريم: وين تترخصون توه الناس
شيخة: حرام ما يلستوا
منصور: مرة ثانية إن شاء الله
شيخة: أنزين خل عواش تيلس ويانا شوي
منصور: منخليها تيلس عشان خاطرج.. (وصد على عائشة وقالها) يوم تبين تردين أتصليلي.
عائشة: إن شاء الله
طلع منصور وراح عند ربعه واحمد رد البيت وحصل خالته وبناتها وسلم عليهم وفاطمة تتخبل يوم تشوف أحمد هي كانت تحب أحمد من يوم هم صغار بس أحمد ما يكنلها أي مشاعر غير أنها بنت خالته وبس.. يلس وياهم حوالي ربع ساعة وعقب ترخص منهم وراح غرفته.. وهو رايح الغرفة سمع حشرة في المطبخ فراح يشوف شو السالفة ويوم فتح الباب حصل عائشة بنت عمه تسوي العشاء وكان شوي من شعرها طالع وطبعا ما لابسة عباة قفط أحمد
أحمد: السموحة ما كنت أدري أنه حد في المطبخ
عائشة: لا مسموح الشيخ
وعل طول طلع وراح حجرته عشان يريح قبل العشاء.. المهم يا وقت العشاء و حطوه وتعشوا وواااااايد عيبهم العشاء.. وعقب العشاء عائشة كانت في هاليوم متضااااااايجة وساااااكتة ما تسولف مثل كل مرة و أحمد لاحظ هالشي بس ما حب يقولها وشيخة من الصوب الثاني محتشرة تبغي تسير البحر وأهلها مب طايعين عقب أحمد قال:
أحمد: ما عليه أنا بوديهم و بردهم لا تخافون
وعقب ضرابة خلوا البنات يسيرون وعائشة ما كانت تبا تسير بس شيخة ما خلتها في حالها وآخر شي إقنعت أنها تسير وياهم.. المهم كلهم ركبوا في سيارة وحدة وطبعا أحمد بيوديهم وفي السيارة كلهم مرتبشين وسوالف وضحك إلا عائشة سوالفها بسيطة..
وشيخة من طبعها أنها يوم تسير البحر والا أي مكان لازم تشتري شي وتمت محتشرة على أحمد عشان يخطفها على السوبر ماركت عشان تشتري اللي تباه وأحمد ما قدر على حشرتها ونزلها بس هو ما نزل بس شيخة وبنات خالته نزلوا يشرون وعائشة يوم سألوها قالت بتم في السيارة تترياهم.. وأحمد خاطره يسألها بس إستحى وتم ساكت بس آخر شي قرر يسألها فقال وهو يطالعها من المرايا: شو فيج متضايجة؟
عائشة: لا ما فيني شي بس جي
أحمد: أنا من متى ملاحظ عليج أنج متضايجة و ساكتة و تقولين ما في شي؟
عائشة: لا والله ما فيني شي
أحمد: أنا مب قصدي شي بس هذا رقمي
ومدلها إيده وعطاها ورقة مكتوب فيها الرقم.. وعائشة مب عارفة شو تسوي
وشيخة طالعة من السوبر ماركت ويايه تركب السيارة و عائشة ما عرفت تتصرف شلت الرقم بسرعة عشان ما تشوفهم ..

_________________
°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°
ترى لو للقلوب عيون و لدموع العيون أهداب
حشى ما تنزل الدمعه لغيرك لو تركتيني
أنا أول من عرف قدرك و أنا توي صغير و شاب
و ابي منك ما دام أنك عرفتيني تحبيني
ما دام أني لقيتك في طريق أسمه غرام أحباب
دخيل الله و بعد الله دخيلك لا تخليني
ما دام أن كل من يحيا على وجه التراب تراب
عسى تنساني الدنيا مادام أنتي ذكرتيني



لا تأسف على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الاسود كلاب
لا تحسبن برقصها تعلو فوق اسيادها تبقى الاسود أسودا والكلاب كلابوا
°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابع الجزء الرابع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
درب عُمان :: ¤§][( المنتديات الأدبية ) ][§¤ :: منتدى الــروايــات والـقـصـص-
انتقل الى: