دخولالبوابةبحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 الجزء السابع -- الأخير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
InLove4Ever
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 503
العمر : 25
البلد : على ذلك الطريق اللي يسمونه غرام أحباب
ويش وظيفتك؟ : طالب حب
مزاجك عند تسجيلك في المنتدى : Im in love
ويش مزاجك؟ :
الجنس :
الجنسية :
رقم العضويه : 9
النادي المفضل :
تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: الجزء السابع -- الأخير   الخميس أبريل 17, 2008 7:16 am

الجزء السابع -- الأخير

وعائشة حاسة بألم فظييييع بس كالعادة تاخذ حبوب مسكنة للألم تعودت خلاص



ومر إسبوع والحال مثل ما هو ما تغير شي

وأحمد من زمان ما كلم عائشة فاتصل لها
أحمد: هلا والله
عائشة: أهليييييييييييين
أحمد: شحالج و أخبارج؟؟
عائشة: والله تمام أنته شخبارك؟؟
أحمد: تمام ويييييييييينج ما لج حس
عائشة: موجوودة
أحمد: والله تولهنا عليج
عائشة: توله عليك العافية إن شاء الله
أحمد: أقول شو رايكم تون بيتنا؟
عائشة: مادري بشوف منصور
أحمد: أوكيه
عائشة: يلا عيل مع السلامة
أحمد: الله يحفظج
وراحت عند منصور
عائشة: أقول منصور؟
منصور: هلا
عائشة: من زمان ما سرنا بيت عمي خلنا نسيرلهم اليوم
منصور: أوكيه روحي تجهزي
عائشة: إن شاء الله
وعقب ما بدلوا ملابسهم روحوا عند عمهم و أحمد فتحلهم الباب
أحمد: هلالالالا والله
منصور وعائشة: أهلييييييييين
أحمد: تفضلوا حيااااااااكم
منصور وعائشة: الله يحيك
دخلوا الصالة وحصلوا شيخة و عبود يالسين سلموا عليهم
منصور: وين عمي و عمتي؟
شيخة: رايحين العزبة
منصور: أهااا
عائشة: يبون يكونون رواحهم بعيد عن الصدعة
أحمد: هيه يغيروون جو
الكل: هههههههههههههههههه
وتموا يسولفون عن أشياء واااااااااااااااايد
فجأه شيخة: تعرفون خاطري فشو؟
الكل: شو؟
شيخة: خاطري عمي يكون ويانا الحين في هاللمة
عائشة: هي والله جان زين
أحمد: إنزين ليش ما نسوي هالشي؟
منصور: نسويه كيف؟
أحمد: نحاول نجمعهم مع بعض
منصور: يريت والله كيف؟
أحمد: بقولكم كيف سمعوا كل واحد منا يعزم أهله عالغدا برع بنكون في نفس المطعم طبعا أنتوا سبقونا على المطعم ونحن بنيي وراكم أونكم شفتونا صدفة وبنسلم عليكم وأكيد عمي بيستغرب كيف تعرفونا لأنه ما يعرف أنكم تعرفونا وشوي شوي بنحاول وياهم وإن شاء الله نصلح بينهم..
عائشة: فكرة حلوه
منصور: متى تبونا نعزمهم؟
أحمد: أي وقت حتى لو باجر
منصور: خلاص عيل باجر
شيخة: الله كشخاا
الكل: ههههههههه
وتموا يخططون مع بعض شو بيسون وعقب يا محمد وحرمته ويلسوا وياهم وعقب عائشة ومنصور روحوا



وعائشة كل يوم تحس بالويع يزيد بس ماشي حل غير المسكنات



والكل مستانس عشان باجر واللي بيستوي والجميع متحمس و متفاءل خير
منصور و عائشة إتفقوا أنهم يقنعون أهلهم وكلهم يالسين في الصالة
منصور: أقول شو رايكم أعزمكم اليوم على حسابي؟
عائشة: هي والله من زمان ما تغدينا برع
ناصر: اليوم أنا ما أقدر عندي إجتماع
منصور: إنزين ما عيه الاجتماع يتأجل بس العزيمة ما تتأجل
عائشة: أبويه الله يخليك
حمدة: تعب ما فينا
منصور: بتفوووووووتكم
سيف: يلا خلونا نغير و نتغدى برع
وكل واحد يحاول يقنع الثاني و يالله يالله وافقوا



وفي بيت محمد
شيخة: أنا مليت من أكل البيت خاطري أتغدى برع
أحمد: فالج طيب ما طلبتي
محمد: أنزين طلبوا من برع و كلوه في البيت
شيخة: لا أحلى برع نغير جو
محمد: والله على راحتكم تبون برع برع
أحمد: عيل يالله قوموا تلبسوا عن أهون
شيخة: الله ونااااااااااااااااااااااااااااااسة
وكلهم تلبسوا و إتجهزوا و أحمد إتصل حق منصور
أحمد: هلا منصور
منصور: أهلين
أحمد: ها شو الاخبار عندك؟؟
منصور: كل شي تماااااام حسب الخطة
أحمد: طلعتو والا؟
منصور: لا الحين بنطلع أنتوا تأخروا شوي
أحمد: إن شاء الله لا تحاتي
منصور: يلا بخليك باي
أحمد: باي
وطلعوا قوم منصور ووصلوا المطعم ويسلوا على الطاولة ومنصور وعائشة يطالعون بعض وعقب ربع ساعة تقريبا يوا قوم أحمد منصور لمحهم
منصور: عواش شوفي هناك
عائشة: وين؟
منصور: الطاولة اللي ورانا
عائشة: شو فيها؟
منصور: مب هاذيلا أحمد و شيخة عيال عمي؟
وسمعه ناصر وصد على ورى يطالع فشافهم يالسين وطاحت عينه على اخوه محمد
عائشة: هي والله صح قم خلنا إنسلم عليهم
منصور: يلا
وراحوا يسلمون عليهم
محمد: أنتوا هني؟
منصور: هي .. قلنا نتغدى برع نغير جو
محمد: ياحيكم.. قربوا ويانا
عائشة: ما عليه نحن في الطاولة اللي مجابلتنكم
هني محمد صد على مكان الطاولة وطاحت عينه في عين أخوه وفجأة نش من مكانه وراح صوب الطاولة اللي يالس عليها أخوه و كلهم مستغربين من تصرفه بس ما تكلموا
محمد: مرحبا
ناصر ما تكلم تم يطالع محمد
محمد: شحالك أخوي؟
ناصر: الحمدالله
هني محمد حب راس أخوه ويتأسف منه
محمد: إسمحلي ياخوي
ناصر: أنا اللي أباك تسامحني على اللي سويته فيك
محمد: والله أنا مسامحنك دنيا و آخرة
ناصر ما قدر يتحمل فحضن محمد وتم يصيح ومتقبظ في أخوه ومحمد يحاول يهديه وشوي شوي هدا وعقب يلسوا كلهم مع بعض
ناصر: منصور أنته من متى تعرفهم؟
عائشة: أنا اللي عرفتهم مب منصور
ناصر: كيف؟
خبرته السالفة كاملة
محمد: أقول شو رايكم تتغدون عندي باجر؟
ناصر: لا إسمحلي الغدا عندي باجر.. عشان أتأكد إذا سامحتني و الا لا؟
محمد: والله مسامحنك و عشان تتأكد الغدا باجر عندك
وكلهم إستاااااانسوا لأن كل شي تصلح من بينهم و مر اليوم على خير



و في اليوم الثاني
كان الكل متجمع على الغدا وسوالف و ضحك و عائشة تعباااانه بس ما بينت حق حد ومن خلص الغدا كل حد يشل شي وعائشة كانت شاله صينيه في الاكواب وتمشي صوب المطبخ ومن كثر التعب طاحت الصينيه من إيديها وأغمي عليها وكلهم سمعوا صوت الأكواب ويوم راحوا لقوا عواش طايحة ومغمي عليها وحاولوا يوعونها لكن ماشي فايدة وعلى طول نقلوها المستشفى أبوها ومنصور ومحمد وأحمد وياها وأحمد ميت خوووووف عليها طلع الدكتور من الغرفة
ناصر: طمنا يا دكتور
الدكتور: و الله الفحوصات و التحاليل يبالها وقت إن شاء الله خير
الكل: إن شاء الله
الدكتور: بس لازم نخليها عندنا في المستشفى

وروح عنهم ..
وتموا يتريون نتايج الفحوصات وعقب منصور راح عند أحمد
منصور: أحمد قوم روح البيت
أحمد: لا بيلس وياكم
منصور: شو تيلس؟ طاع شكلك تعبان قوم شل عمي وروحوا البيت و إن شاء الله أول ما تطلع النتايج بخبرك
أحمد: وعد؟
منصور: وعد
أحمد: الله يخليك طمني مب تنسى
منصور: فالك طيب
وأحمد شل أبوه وروح البيت و منصور و أبوه تموا في المستشفى حوالي ساعة
وعقب ياهم الدكتور
ناصر: ها دكتور بشر
الدكتور: والله بنتكم طلع فيها فشل كلوي ولازم تلقولها متبرع بأسرع وقت ممكن
منصور: حالتها وااااااااايد خطيرة؟
الدكتور: وايد وايد تلاحقوا عماركم
وأنصدموا من الخبر.... ردوا البيت و حمدة و العيال كانوا يتريونهم عشان يعرفون شو استوى
حمدة: ها خير إن شاء الله؟
ناصر: عائشة طلع فيها فشل كلوي
حمدة: شو؟
منصور: ولازم حد يتبرعلها بسرعة
وأحمد يتريا منصور يتصله وأحمد يحاتي عواش فمارام يتحمل أكثر فاتصل
أحمد: مرحبا منصور
منصور: هلا أحمد
أحمد: شو بعدكم في المستشفى؟
منصور: لا
أحمد: ها شو قالكم الدكتور؟
منصور: الصراحة....
أحمد: منصور لا تلعب بأعصابي قول
منصور: عائشة طلع فيها فشل كلوي
أحمد:شووووووووووووو؟
منصور: و لازم نلقى متبرع بأسرع وقت ممكن
أحمد: و حصلتوا؟
منصور: لا بعدنا، أنا باجر بسير و بسأل إذا أقدر أتبرعلها و الا لا؟
أحمد: بروح وياك
منصور: لا ما با أتعبك ويااااي
أحمد: لا لا تعب و لا شي مر علي
منصور: إن شاء الله
أحمد: مع السلامة
منصور: في وداعة الله
ومنصور راح عند أهله
منصور: أقولكم أنا بتبرع حق عواش
الكل: شو؟؟
حمدة: لا لا شو تتبرع؟
منصور: ليش شو فيها؟
حمدة: ما فينا تتعب علينا
منصور: شو تبونا نسوي عيل نخليها تموت؟
ناصر: بسم الله عليها خلاص سير باجر و شوف
حمدة رافضة فكرة أن منصور يتبرع حق عواش ومنصور وناصر يحاولون يقنعونها ويالله يالله إقنعت

المهم بالباجر الصبح منصور مر على أحمد وراحوا المستشفى ودخلوا غرفة عائشة عشان يسلمون عليها
منصورو أحمد: السلام عليكم
عائشة: و عليكم السلام
منصور: شخبارج اليوم؟
عائشة: الحمدالله أحسن
أحمد: حمدالله على السلامة ما تشوفين شر
عائشة تبتسم: الشر ما ييك
منصور: أنا بروح أشوف الدكتور و بيي
عائشة: هي و قوله متى بيطلعوني ملييييييييت
منصور يطالع أحمد: يصير خير
عائشة ما إرتاحت من إجابة منصور.. و منصور راح عند الدكتور
منصور: مرحبا
الدكتور: مرحبتين
منصور: دكتور بغيت أتبرع حق أختي
الدكتور: إن شاء الله بس خلنا نشوف اذا تقدر و الا لا
منصور: كيف يعني؟
الدكتور: نشوف اذا فصيلة دمك مثل فصيلة دمها؟
منصور: أيوااااااا
الدكتور: تفضل معاي
وراح منصور يفحص و عائشة تبغي تعرف شو فيها فسألت أحمد
عائشة: أحمد؟
أحمد: هلا
عائشة: الدكتور ما قالكم شو فيني؟
أحمد إرتبك: لا لا لين الحين ما قالنا
عائشة: ما سألتوه؟
أحمد: سألناه و قال النتايج يبالها وقت لين ما تطلع
عائشة: أهاااااااا
ومنصور فحص بس للأسف ما يقدر يتبرع لأن فصيلة دمه تختلف عن فصيلة دم عواش ورد الغرفة وهو متضايج بس مابين حق عواش وتم يسولف وياها و يضحكها
عقب عائشة تبغي تروح الحمام ونش منصور عشان يسندها ويوصلها عند باب الحمام
وأحمد يبغي يعرف شو صار ويا منصور ومن دشت عائشة الحمام أحمد يرمس منصور بصوت واطي عشان عائشة ما تسمعهم
أحمد: ها شو صار وياك؟
منصور: فصحت
أحمد: أنزين
منصور: بس ما أقدر أتبرع لأن فصيلة دمي تختلف عن فصيلة دمها
أحمد: الحين شو بتسوي؟
منصور: والله ما أعرف
نش أحمد: خلاص أنا بعد بسير أفحص
منصور: شوووووووو؟
أحمد: بسير أشوف إذا أنا أقدر والا لا
منصور: لا شو؟
أحمد: بنت عمي و ما تباني أساعدها؟ عن إذنك
وروح و ما عطى منصور مجال يتكلم
أحمد: دكتور أنا ولد عم المريضة أقدر أتبرع؟
دكتور: ما أدري خلنا نشوف
وراح أحمد فحص و الحمدالله يقدر يتبرعلها
أحمد: و متى نقدر نسوي العملية؟
الدكتور: بأسرع وقت حتى لو باجر
احمد: خلاص عيل باجر
الدكتور: إنشالله
وأحمد رد الحجرة و هو مستااااااااانس والابتسامة شاقة الحلج ويلسوا ويا عائشة شوي عقب طلعوا

يتبع

_________________
°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°
ترى لو للقلوب عيون و لدموع العيون أهداب
حشى ما تنزل الدمعه لغيرك لو تركتيني
أنا أول من عرف قدرك و أنا توي صغير و شاب
و ابي منك ما دام أنك عرفتيني تحبيني
ما دام أني لقيتك في طريق أسمه غرام أحباب
دخيل الله و بعد الله دخيلك لا تخليني
ما دام أن كل من يحيا على وجه التراب تراب
عسى تنساني الدنيا مادام أنتي ذكرتيني



لا تأسف على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الاسود كلاب
لا تحسبن برقصها تعلو فوق اسيادها تبقى الاسود أسودا والكلاب كلابوا
°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجزء السابع -- الأخير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
درب عُمان :: ¤§][( المنتديات الأدبية ) ][§¤ :: منتدى الــروايــات والـقـصـص-
انتقل الى: